كل ما ترغب في معرفته عن الحياة في فرنسا للمهاجرين 2022

الانتقال للعيش والحياة في فرنسا مختلفة تماماً عن مجرد زيارتها كسائح وتجنباً لحدوث أي صدمة ثقافية وحتى لا تنصدم بمفاجئات غير متوقعة عليك أن تكون على دراية تامة بالعديد من الجوانب التي تخص الحياة في فرنسا.

بعض الحقائق عن فرنسا

  • تقع فرنسا في القارة الأوربية وعاصمتها باريس، وتعد اللغة الفرنسية اللغة الرسمية في البلاد.
  • اليورو هي العملة المتداولة في البلاد والتي حلت محل الفرنك الفرنسي سابقاً.
  • فرنسا هي الدولة الأكبر من حيث المساحة في أوروبا يبلغ عدد سكانها 65 مليون نسمة حسب إحصائيات 2012.
  • تتشارك فرنسا حدوداً برية مع كل من بلجيكا، المانيا، سويسرا، إيطاليا، إسبانيا ولوكسومبورغ، بالإضافة لحدود بحرية مع إنكلترا.
  • يوجد أنواع من الجبنة الفرنسية تتجاوز عدد أيام السنة.
  • باريس أكثر مدينة تُزار في العالم.
  • يُنتخب رئيس الجمهورية بشكل ديمقراطي وتستمر مدة حكمه خمسة أعوام.

إيجابيات الحياة في فرنسا للمهاجرين

بداية لنتعرف سويةً على الجانب المشرق من الحياة في فرنسا:

نظام الرعاية الصحية في فرنسا

تمتلك فرنسا نظام رعاية صحية رائع، وقد اعُترفت على أنها من أفضل الأنظمة الصحية في العالم من قبل منظمة الصحة العالمية، ويتمتع بها أيضا المهاجرين والمغتربين في فرنسا وذلك مقابل دفع أقساط تأمين صحي منخفضة للغاية.

تكاليف المعيشة في فرنسا

المعيشة في فرنسا مقبولة نوعاً ما ويمكن لزوجين معاً العيش بشكل مريح بمبلغ 2700 يورو أو اقل شهرياً.

آجار شقق صغيرة في باريس قد يكون بأقل من 1000 يورو شهرياً كما ويمكن اقتناء بيوت جميلة خارج باريس بما يقل عن 84.000 يورو.

توازن بين الحياة والعمل

تتميز فرنسا بساعات عمل أقل مقارنةً بالكثير من الدول الأخرى ووتيرة الحياة في فرنسا هادئة وليست سريعة، ففي فرنسا أنت تعمل لتعيش وليس العكس لذا يمكن الاستمتاع بالحياة بشكل أفضل.

مزايا العيش في فرنسا

فرنسا موطن لعدد هائل من المغتربين الذين تجمعهم شبكات تواصل قوية، حيث يقدر عددهم في باريس لوحدها أكثر من 22.000 مغترب.

تتمتع فرنسا بمناخ رائع حيث أن درجات الحرارة قليلاً ما تنخفض عن الصفر شتاءً أو ترتفع عن ال25 درجة مئوية في أيام الصيف.

تشتهر فرنسا بمعارضها ومتاحفها في كل أنحاء العالم ويوجد في باريس لوحدها 130 متحفاً، فهنالك دائماً أماكن جديدة تستحق الزيارة.

المطعم الفرنسي والمأكولات الفرنسية غنية عن التعريف، ولا سيما المخبوزات، الأجبان والحلويات.

الحياة في فرنسا للطلاب

يعيش الطلاب في فرنسا ضمن بيئة منفتحة على مختلف الثقافات حيث تمثل فرنسا واحدة من أهم وجهات الطلاب الدوليين الراغبين بإتمام التعليم في أرقى الجامعات في العالم ويتمتعون كغيرهم من المواطنين الفرنسيين برسوم جامعاتها المنخفضة، والحصول على أفضل أنواع الرعاية الصحية.

جوانب أخرى من الحياة في فرنسا

الحياة في فرنسا ليست كما تصورها عادةً الأغاني والأفلام والمجلات، لذا فلنسلط الضوء على جوانب أخرى يجهلها معظم القاطنين خارج فرنسا.

ايجابيات الحياة في فرنسا

باريس على سبيل المثال تسبب للكثير من السياح الذين يقدمون على زيارتها متلازمة تدعى ب متلازمة باريس، وهي ناتجة عن رفع سقف التوقعات بخصوص هذه المدينة ومن ثم الانصدام بواقع مختلف تماماً. فهي تعتبر مدينة قذرة وعلى عكس ما يُصور على أنها مدينة العطور فإن الروائح النتنة منتشرة في كافة أرجاء المدينة.

وهي أيضاً موطن لعدد كبير من المشردين الذين يمكن رؤيتهم في كل مكان، علماً أن مشكلة التشرد هذه في تزايد.

من الصعب إيجاد عمل إن لم تكن فرنسياً أو من مواطني الاتحاد الأوروبي، فالشركات الفرنسية تضع الأفضلية لمواطنيها خاصة مع تزايد نسبة البطالة في فرنسا.

سلبيات الحياة في فرنسا

لكل جانب مشرق في هذه الحياة جانب معتم أيضاً، فبعد أ سلطنا الضوء على الجانب المشرق في فرنسا ، لا بد أن نذكر السلبيات في الحياة في فرنسا التي تكمن في:

  • تعلم اللغة الفرنسية للاندماج بالمجتمع الفرنسي ـ لأنهم لا يجبون اللغة الإنجليزية ولا بفضلون التعامل بها حتى في حال معرفتهم اللغة الإنجليزية.
  • ارتفاع معدل الضرائب وتعد الضرائب في فرنسا من أعلى معدلات في العالم.
  • تعد من أغلى دول العالم منحيث الأسعار.
  • اغلاق مكاتب البريد والبنوك ومحلات تصليح السيارات ومعظم المحلات التجارية عند الساعة 5 مساءً.
  • تأخر في الخدمات العامة مثل تسجيل سيارة أو استخراج رخصة قيادة أو اصلاح أعطال الانترنت وغيرها من الأمور الأخرى.

أهم قواعد الحياة والعيش في فرنسا

  • الالتزام بالوقت من الأمور المهمة وخاصة فيما يتعلق بمواعيد العمل.
  • يفضل الفرنسيين أن يتناول الغرباء من أطباقهم ولا يقدموا في العادة أطباق مفصلة على الذوق الشخصي.
  • ضرورة إتقان اللغة الفرنسية للتمكن من الانخراط في المجتمع الفرنسي، وهنا يجدر بالذكر أن بعض المدن الجنوبية تتكلم بلكنات يصعب فهمها ومختلفة عن سكان باريس وليون.
  • الشعب الفرنسي ليس بشعب ودي وكثيراً ما يُصعب إرضاؤه.

كيف يبدو نمط حياة الشعب الفرنسي اليومي؟

يستيقظ الفرنسيون عادة في السابعة صباحاً ليبدأ دوام المدرسة في ال 8.30 ومعظم أماكن العمل في التاسعة. تمتد استراحة الغداء بين الساعة 12.30 وحتى ال 2 ظهراً، لذا يتنهي غالبية الموظفين من عملهم في السادسة. أما مائدة العشاء فيتم تحضيرها بين ال 7 وال 8 مساءاً ليجتمع عليها جميع أفراد العائلة.

ما هي أهم ميزة من ميزات الحياة في فرنسا؟

لعل أهم ميزة في فرنسا تكمن في استمتاع وتقديس شعبها للحياة فهو لا يميل إلى التوتر الشديد بسبب العمل ويفضل قضاء الوقت خارج العمل مع الأسرة والأصدقاء.

ما أبرز سلبيات العيش في فرنسا؟

ضيق البيوت في فرنسا عادة ما يسبب إزعاجاً كبيراً للقادمين إليها من الخارج، أضف على ذلك صعوبة فهم اللغة حتى بعد تعلمها وذلك بسبب سرعة تكلم الشعب الفرنسي واستخدامه العديد من مفردات الشارع.

أفضل المدن الفرنسية للعيش فيها بالنسبة للمهاجرين واللاجئين؟

من أفضل المدن الفرنسية للمهاجرين واللاجئين للعيش فيها هي:
مونبيلييه- مرسيليا- غرونوبل- نانت – ليل – بريست – بويتييرس.

ويمكنكم معرفة مزيد من التفاصيل حول العيش في فرنسا وشروط الإقامة والعمل من هنا:
الحياة في فرنسا

إقرأ أيضاً

You might also like